المطبعة الوطنية الوحيدة في موريتانيا تحتضر بعد موت سريري لكبريات الصحف اليومية

تمٌُرُ المطبعة الوطنية هذه الأيام بأزمة مالية خانقة نتيجة تراكم الديون وعزوف المؤسسات الاعلامية عن طباعة منشوراتها نظرا لرداءة الاخراج .. وقد توقفت كبريات الصحف اليومية في موريتانيا  عن الصدور نتيجة ضعف الموارد وإقبال القراء على المواقع الاكترونية وهذا ما أثر سلبا على الصحف الورقية التي يحتضر معظمها

الى ذالك هدد عدد من عمال المؤسسة في الدخول في اضراب مفتوح حتى حصولهم على متأخراتهم من رواتب وحوافز أخرى وذالك خلال سلسلة وقفات نظموها هذه الأيام  أمام الرئاسة والبرلمان.

وتستحوذ المطبعة على اكثر من ثلث المبلغ المخصص لدعم الصحافة المستقلة على غير وجه حق ،ولايعرف مصير تلك المخصصات التي دأبت على استلامها كل سنة.

أترك تعليق

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن