النائب القاسم ولد بلالي: نرفض استغلال النفوذ والرئيس للجميع

أعرب النائب البرلماني عن مدينة نواذيبو القاسم ولد بلالي عن رفضه المطلق لماأسماه ب”استغلال النفوذ”ّ الذي يمارسه بعض أنصار الحزب الحاكم ، مشيرا إلى أن مزاعمهم أن الحزب للرئيس مجرد دعاية فجة فالرئيس تدعمه جميع أحزاب الأغلبية وفق قوله.

وقال ولد بلالي الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي مساء اليوم في العاصمة الاقتصادية نواذيبو إن قرر الترشح مجددا تحت عباءة حزب الكرامة المنضوي تحت أحزاب الأغلبية.

ووصف النائب البرلماني ماحدث في 2013 بالخسارة لسكان نواذيبو ومصادرة أصواتهم واستغلال العنصرية والجهوية للتأثير عليهم وإنه الخسارة للدولة والرئيس ولبست له هو كمرشح أنذك وفق قوله.

واعتبر ولد بلالي أن لديه ضمانات هي التي جعلته يتقدم مرة أخرى للترشح لمنصب العمدة والنائب لم يفصح عنها ، ولذلك تقدم إلى سكان نواذيبو كمرشح في الاستحقاقات المقبلة.

ووصف النائب البرلماني طريقة اختيار عمدة الحزب الحاكم بانها شبيهة بماحصل مع ولد معطل في 2013.

وانتقد ولد بلالي استغلال الحزب الحاكم لنشاط رسمي حضره وزير الصيد والاقتصاد البحري ، وعمد إلى ترويج مرشحيه بحضور السلطات معتبرا الخطوة غريبة واستغلال واضح للنشاط الحكومي في عملية تعني جميع الأطياف السياسية للتعبئة للاحصاء الإنتخابي.

وحول سؤال ل”الأخبار” عن احتمال تكرار سناريو 2013 قال النائب البرلماني إنه رجل سياسي ويملك خبرة ، ولولا أنه حصل على ضمانات لما تقدم مجددا حسب قوله.

وأشار في رده على أسؤال الأخبار إنه تقدمت إليه 27 حزبا من أحزاب الأغلبية تريد ترشيحه ، منبها إلى أن بعض أنصاره اقترح عليه أن يترشح من الحزب الحاكم ومد يده إليه إلى أن أعلن الحزب مرشحيه.

وحذر النائب البرلماني من استخدام وترويج الأكاذيب وتلفيقها ، معتبرا أن كل من مارسها ضدهم سيقاضونه.

ودعا النائب البرلماني جميع سكان نواذيبو إلى التسجيل على اللوائح الانتخابية وأداء واجبهم الانتخابي ، والتفريق بين الإنتساب للحزب الحاكم والتسجيل فالفرق بينهما كبير ، داعيا أنصاره إلى التسجيل في الإحصاء الإداري ذي الطابع الإنتخابي.

التعليقات مغلقة.

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن