انباء عن رفع مفتي الجمهورية ولد حبيب الرحمان خارج الوطني لتلقي العلاج بعد تعرضه لحادث مؤلم

أفاد مصدر على اطلاع بالحالة الصحية لفضيلة الإمام أحمدو ولد لمرابط ولد حبيب الرحمن؛ إمام الجامع المركزي بنواكشوط (الجامع السعودي)، أن الامام قد تعدى حالة الخطر لله الحمد و المنة بعدما خضع للعلاج في مركز الكسور العظمية بنواكشوط ؛ إثر تعرضه لحادث سير يوم أمس.

وأوضح المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن حالة ولد حبيب الرحمن مستقرة؛ لكنه قد يضطر إلى الرفع الطبي للعلاج خارج البلاد؛ مرجحا أن تكون مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية هي الوجهة الاستشفائية المُحتملة لإمام موريتانيا الأول.

ويحظى فضيلة الإمام ولد حبيب الرحمن بعلاقات متميزة مع أوساط دينية رفيعة داخل المملكة العربية السعودية، وكذا بمكانة خاصة لدى السلطات العليا في المملكة.

 

 

 

موريتانيا اليوم

أترك تعليق

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن