تذمرواسع في أبي تلميت من اجتماع في منزل الفريق ولد احمدعيشة بحضور الشيخ الفخامة ولد الشيخ سيديا

أكد عدد كبير من الفاعلين السياسين في مقاطغة أبي تلميت شرق ولاية اترارزة أنهم غير معنيين بالمرة بأي قرار فوقي تم اتخاذه ليلة البارحة في منزل اللواء بلاهي ولد أحمد عيشة الواقع غرب فندق أميره بلاس بتفرغ زينة .

عدد من الفاعلين السياسين خصوصا الشباب منهم كشفو أن أي قرار لم يتم التشاور فيه معهم هو عبث لا يستحق قيمة الحبر الذي كبت به .

مصدر عليم كشف لـــموقع مستقل أن الإجتماع لم يتخذ فيه أي قرار وكلما في الأمر أنه تمت مناقشة الواقع السياسي للمقاطعة من طرف من حضر ـ على قلتهم ـ وأنه لم يتم التوصل إلى أي قرار مطلقا وأن النقاش كاد في الأخير أن ينحرف عن مساره الطبيعي وهو ما اضظر الشيخ الفخامة ولد الشيخ سيديا للتدخل و ختم المجلس بقوله : إنه من السابق لأوانه البحث في المترشحين و شخوصهم لأن الحزب الذي يستظل في ظله الجميع لم يتخذ قراره بعد .

المصدر كشف كذلك أنه يأسف للزج بالعالم العامل الشيخ الفخامة ولد الشيخ سيديا في هكذا مواضيع هو أكبر منها معنى و قيمة يريد بعضهم ـ لحاجة في نفسه ـ استغلال مكان ومكانة الشيخ الجليل فيها لتحقيق مآرب آنية .

 

 

وكالات

أترك تعليق

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن