جدل فى موريتانيا بعد اقصاء الحزب الحاكم للمرابط ولد الطالب المين من ترشيحاته فى كيفة 

جدل فى موريتانيا بعد اقصاء الحزب الحاكم للمرابط ولد الطالب المين من ترشيحاته فى كيفة

 

اثار جدل كبير الساحة السياسية الموريتانية وذالك بعد اعلان لوائح ترشيحات الحزب الحاكم الليلة البارحة  و التى تم اقصاء  منها اكثر الشخصيات الموريتانية تأثيرا لمرابط ولد الطالب المين   و الذي ترشح من كيفة لكن العملية برمتها حسب مصادر خاصة  شابها الكثير من الغموض و عدم الشفافية الذى ادى لتدخل بعض اعضاء المكتب التنفيذي ليعبروا عن امتعاضهم من هذا الإقصاء الغير شفاف حيث تحدثوا عن ان المعايير التى يجب ان تتبع هي لأكثر مرشح لديه اكبر نسبة من المناديب و الوحدات وهو الأمر الذي يخول للمرابط ولد الطالب المين الصعود كمرشح للحزب لكن يبدوا حسب المصادر ان الحزب اختار طرقا اخرى غير شفافة لإختيار المرشحين حيث اختار مرشحين من نفس الجهة و هو ما يكرس بشكل واضح القبلية و الجهوية  .

 

هذا و اثار هذا القرار حفيظة بعض المدونين و انصار ولد الطالب المين الذين وصفوا هذا الإجراء بالمهمش لهم و  للعمل الكبير الذى كانوا يقومون به منذ سنوات بدءا بالسقاية فى كيفة و  انتهاءا بعمليات رمضان و مساعدة المرضى والتى زادت شعبية الرجل فى المقاطعة .

 

وتجدر الإشارة الى ان لمرابط ولد الطالب المين قد بدأ نشاطه السياسي بإنشاء منتدى الشباب الديمقراطي لدعم المرشح محمد ولد عبد العزيز 2014 حيث قام بحملة وطنية فى جميع عموم النراب الوطني  انفق خلالها الملايين لدعم المرشح محمد ولد عبد العزيز  آنذاك قبل الإنخراط فى حزب الإتحاد من اجل الجمهورية و القيام بدور كبير فى انجاح التعديلات الدستورية فى مقاطعة كيفة .

التعليقات مغلقة.

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن