حزب الاتحاد من اجل الجمهورية الفالس ماديا ومعنويا وسياسيا ينفي تراكم الديون” تفصيل مثيرة عن تكاليف القاعة “

نفى حزب الاتحاد من  اجل الجمهورية الحزب الحاكم في موريتانيا  تراكم ديون عليه بلغت خمسة مليارات  أوقية وكذالك ديون ملاك مقرات مواطنين ضعفاء بلغت مئات الملايين  هذا الحزب المنهار معنويا وسياسيا وماديا  يحاول اليوم  تبرير ركوده السياسي بخرجة إعلامية غير موفقة عن طريق قناة على اليوتيب  تستطيع مجنونة  عزيز افتتاحها

لن يطول عمرها نتيجة عدم قناعة المشرفين عليها  هدفهم الأول الحصول على مبالغ  معتبرةمن الحزب الجريح وحسب معلومات حصلنا عليها ان هذه القاعة والقناة كلفت حزب الدولة 40 مليون  الحزب  الذي  تكلفه لافة بملغ  عشرة   آلاف  بينما  لايتجاوز ثمنها الحقيقي 1500 علما ان الحزب يشتري في بعض الاحيان 4000 لافة يعني هذا ان مئات الملايين تذهب لجيوب المفسدين ولدينا كذالك  معلومات عن الحزب  والمبالغ التي اشترى بها مقرات اثارت سخرية كبيرة بين مناضليه حيث بلغ ثمن بعض المقرات في مقاطعات في الداخل ثمن منازل في تفرغ زينة  وسط العاصمة انواكشوط  كل هذا دليل على إفلاس الحزب الذي حاول اليوم  تبرير كلمة زعيمه المشهورة في مدينة أبيتلميت  التي أثارت جدلا كبيرا على المواقع ومواقع التواصل الاجتماعية.

أترك تعليق

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن