حلف الوزير كمبو يجمع بين تگانت و الحوضين

حلف الوزير كمبو يجمع بين تگانت و الحوضين :

 

بعدما أسدل الستار على حملة الإنتساب التي قام بها جزبنا حزب الإتحاد من أجل الجمهورية يترائ للناظرين في المشهد السياسي أن تحالف كتحالف السيد الوزير محمد ولد كمبو قد أكتسح الساحة و ذلك لإبتداع حلف الوزير نهجا جديدا في التعاطي السياسي بإبتعاده عن تدوير ما كان قائم و بإقناع شخصيات وازنة و مهمة بالنهج القويم لمشروع فخامة رئيس الجمهورية و هو مايفسر إنصهار الكثيرين منهم في حلف الوزير في المناطق المتواجد فيها، و خاصة الذين لم يجدوا ذواتهم في النسخة الماضية للحزب رغم تأييدهم للبرنامج التنموي لفخامة رئيس الجمهورية محمد ولد عبدالعزيز.

فقد حصل الحلف على غالبية الوحدات القاعدية في بلدية ”تامورت انعاج” المقدرة حتى الأن بأكثر من 53وحدة قاعدية و ذلك بسبب الإنضمامات النوعية التي شهدها تحالف الوزير قبل و بعد و أثناء حملة الإنتساب حيث تشير التوقعات بإنضمام جماعات أخرى للحلف بعد عودة الوزير من السفر، و ذلك بعد إنضمام جماعات وازنة في المنطقة مثل جماعة أكنيكر برئاسة الفاعل السياسي السيد ولد الشويخ ولد محمدسيد و جماعة انتاكش.

و يتميز حلف الوزير بإمتداداته داخل ولايتي الحوض الغربي و الحوض الشرقي في مشهد نادر الحدوث في السياسة المحلية الوطنية، حيث أكدت جميع المؤشرات أن الحلف حصد أيضا عدد كبير من الوحدات القاعدية و بفارق أكثر من 13وحدة قاعدية عن أقرب منافسيه على مستوى ”بلدية أم لحياظ” في ولاية الحوض الغربي و قريب من ذلك في ”بلدية الطويل” التابعة لمقاطعة تنبدغه في الحوض الشرقي، كما أن للحلف أيضا عدد كبير من الوحدات على مستوى العاصمة نواكشوط، مما ينبأ بأن حلف الوزير محمد ولد كمبو سيكون إضافة نوعية في المشهد السياسي للحزب في المراحل القادمة و كذلك خريطة التوازنات السياسية في المنطقة.

أترك تعليق

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن