خطير جدا: تطور ورم خرق الدستور بعد مطالبة أطر الحزب الحاكم بمأمورية ثالثة” تحقيق “

ورم  المطالبين بخرق الدستور  في موريتانيا يتطور وتزداد  خطورته بعد ألتحاق أطر الحزب الحاكم في موريتانيا بركب المطالبين بمأمورية ثالثة وبصفة خاصة مبادرة مليون توقيع الذي  يقودها  السياسي الكبير ولد اياهي  صحيح من قال ان  نخبة دول العالم الثالث  نخبة متملقة تشجع الحكام المستبدة على البقاء مقابل دريهمات  يبعون فيها دولهم وشعوبهم لتظل  تعيش تحت قبضة دكتاتريين ينهبون خيرات بلادهم  والضحية الأولى المواطن الذي يعاني من تدني التعليم والصحة ويفتقد الأبسط  متطلبات الحياة بينما بطانة النظام الفاسد  يركبون  السيارات  الفارهة  وتشيد القصور في الأحياء الراقية هذه الظاهرة المشينة  تنتشر في الدول العربية والإفريقية وبصفة  خاصة  الدول  الإسلامية  بينما الدول الغربية   يحترمون شعوبهم وذالك باحتارم دساتيرهم يتاناوبون على السلطة بكل احترام مهما انجز احد منهم  لايمكن  الأية مواطن ولامتملق  مقرب من الحاكم أن يطالب بخرق الدساتير تلك جريمة يعاقب عليها القانون تتعاقب الأنظمة بطريقة سلسلة  منها من يهدم  و أخر من يبني فمثلا في فرنسا  “جاك شيراك ” أزدهرت فرنسا في حقبته عقود من الزمن لا احد استطاع ان يرتكب حماقة ويطالبه بالبقاء .

الرئيس الأمريكي الأسبق كليتون فترة حكمه سميت بالعصر الذهبي نتيجة  تطور الأقتصاد الأمريكي لم يتجرأ احد على المطالبة بمأمورية ثالثة بينما الرئيس جورج بوش دمر اقتصاد أمريكا  وغادر تتعاقب الرؤساء منها من يدمر واخر يبني بطريقة دمقراطية بينما دويلات العالم الثالث ومرتزقتهم  يطالبون بخرق الدساتير  لتظل شعوبهم تحت قبضة حكام مستبدة  لايغادرون  السلطة  إلا  بالقتل  في المراحيض أو بالرصاص …………….

أترك تعليق

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن