فخامة الرئيس رفقا بالأطباء والمرضى .هذه المعركة لا منتصرفيها.

سيدالرئيس رفقا بالأطباء

 

 

سيد الرئيس لقد توليتم أمر هذه البلاد وأصبحتم مسؤلين عن كل من يحمل الجنسية الموريتانية مسؤلون أمام الله عن نومه ومايعكره

وعن غذائه وماينقصه وعن سعادته ومايعكرصفوها

وعن كل جوانب حياته ومسؤلون

أيضا عن صحته

وعن توفير العلاج له بتوفير الظروف  الملائمة من مساشفيات وطاقم طبي

وهو ما تحقق حيث أنشأتم المستشفيات ووجد الأطباء

لكن ألئك الأطباء اليوم يحتاجون منكم لفتة كريمة

تنصفهم وتنصف قطاع الصحة بأكمله فهم لايطلبون مستحيلا عليكم

فخامة الرئس.

هؤلاء الأطباء مجرد مواطنين بسطاء لهم أسر يعيلون عليها

ولهم أطفال يحتاجونهم فلا تنصت فيهم لأعدائهم والحاقدين عليهم

فخامة  الرئيس .الخلاف بينك والأطباء هو خلاف بين أب وأبنائه ولامنتصر فيه والخاسر هو الوطن والمواطن سيد  الرئيس من السهل علينا استيراد  الأدوية

لكن من الصعوبة بمكان استيراد طاقم طبيب كامل يشمل كل التخصصات الموجودة اليوم في مستشفياتنا ويحل محل كل الأطباء الوطنين فتلك ياسيد الرئيس خطوة إن تمت ستثقل كاهل الخزينة العامة للدولة

ولن تكون حلا أبدا بل على العكس من ذالك ستزيد الطين بلة وتفاقم المشكلة سيد الرئيس الأطباء ليسو جنود احتياط لايحتاج لهم إلا وقت الحرب التي قد لا تنشب أصلا

هم ياسيد الرئيس عصب القطاع الصحي وقلبه النابض فهم في مهمة مقدسة يوميا لإزالة الألم وإنقاذ الأرواح

ولا يمكن بحال من الأحوال الإستغناء عنهم سيد الرئيس قد تكون الجماعة التي نصحتك بالتضيق على الأطباء

لا تحتاج لعلاج أمراضها داخل البلاد فثروتها المالية تسمح لها بالعلاج في أرقى مستشفيات العالم في لمح بصر

لكن من للبسطاء والفقراء والمعدمين الذين بالكاد يمتلكون ثمن حقنه من لهم غير أبناء وطنهم المخلصين في عملهم الرحيمين بهم

فخامة  الرئيس . الصحة أهم من كل شيء فالمريض لاينتج وإن أنتج فسيكون إنتاجه ناقص ضعيفا

فخامة  الرئيس.  رفقا بالأطباء فهم أبناء وطنك ورعيتك التي تعهدت ذات مساء في الملعب الأولوبمي يوم توليك الرئاسة بأن تبذل الغالي ونفيس في خدمتها واليوم حانت لحظة برك لقسمك ذاك فأنصف نخبتك الصحية من أطباء ذاقو الأمرين وظلموا ظلما يجعل الوالدان شيبا

فخامة  الرئيس ليكن في علمك أن من أشار عليك بالقسوة مع الأطباء ما أخلص النصح لك أبدا

فالحل في الرفق والين مع الرعية خاصة الأطباء المضربين ومحاورتهم والتوصل معهم لحل لاطردهم من المستسفيات والعيادات ومطاردتهم كالمجرمين

فخامة الرئيس نخاطب فيكم ضمير العدل والإنصاف والرحمة أن أرحموا

نخبت البلد الطبية وأنصفوهم فمالهم من ملجئن سواكم

والله أسئله أن يلهمكم إنصافهم والتفريج عليهم

أترك تعليق

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن