فضيحة من العيار الثقيل بطلها وزير الصيد الموريتاني ومخرجها مدير CDD ” مثير”

كشفت مصادر عليمة   لصحيفة مستقلة  ان تلاعبا متعمدا قد حصل في عملية بيع قوارب الصيد التقليدي الحديثة التي حلت محل القوارب القديمة بتوجيهات خاصة من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولدعبدالعزيز ،فحسب المعلومات المتوفرة فإن الوزارة اتبعت اجراءات شفافة في الدفعتين الاولى والثانية والمكونتين من عشرين قاربا وذالك قبل أن تقصي ضعاف الصيادين المستهدفين بالعملية مفسحة المجال أمام التجار بوضعها لمزاذ علني وصل رقما تعجيزيا في حدود45مليون أوقية ،وهي العملية التي جرت باشراف من صندوق الايداع والتنمية CDD ووزارة الصيد،وقد اتهم الصيادون الضعاف ادارة الصندوق ووزير الصيد بالتآمر ضدهم لصالح التجار الذين استحوذوا على 90في المئة من القوارب الحديثة .

 

 

المراقب

أترك تعليق

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن