الوثائق المؤمنة : سباق السماسرة على خط المذلة والإحتقار

هكذا تبدأ يومية هؤلاء المحاربين من أجل بيع الضمير وحسك الكرامة ورمي العرض في مزابل المهانة والعار .

فعلى مرآى ومسمع من رئاسة الجمهورية تعرض حلقات مسلسل معاناة المواطن المسكين والمحروم من أوراقه الثبوتية فالمسؤول الأول في الوكالة استقبلته عواصف اللف والدوران والرشوة والفساد حتى أسقطته صريع معركة أفتضحت أبطالها وراء بوابات الوكالة المهزوزة .

ولأن الدولة أطلقت مناشدتها للحالة المدنية على لسان رئيس الجمهورية بتوفير الوسائل الضامنة لحق المواطن في أخذ أوراقه المدنية إلا أن آذان المعنيين لم تصغي للسان المقال ولسان حالها يقول لن نخضع لأي أوامر حتى ولو كانت من الرئاسة .

ولأن المواطن الضعيف هو الضحية فستقوم وكالة السبيل الإخبارية بإعداد سلسلة تقارير عن حجم الظلم والرشوة داخل أوكار هذه الوكالة لعل وعسى يرفع الظلم عن مظلوم لاحول له ولاقوة

 

 

 

السبيل

أترك تعليق

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن