مقطع لحجار : ولد إسلمو يدعوا كافة الاطر والفاعلين السياسيين إلى مضاعفة الجهود لحث الناخبين على الإقبال على مراكز الإحصاء

قال المكلف بمهمة في الوزارة الأولى أعمر ولد إسلمو، إن المهرجان الجماهيري الذي ترأسه وزير الثقافة الناطق الرسمي باسم الحكومة د. محمد الأمين ولد الشيخ، صباح اليوم الثلاثاء بمدينة مقطع لحجار في إطار حملة التحسيس بأهمية التسحيل على اللوائح الانتخابية؛ حضره جمع غفير من الأُطر والفاعلين السياسيين والمنتخبين و السكان؛ حيث تندرج  هذه التظاهرة ضمن حملة التعبئة التي يقودها أعضاء الحكومة حاليا في عموم التراب الوطني من أجل حث الناخبين على الإقبال على مراكز الإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي من أجل تقييد أسمائهم على السجل الانتخابي بعد قرار إلغاء السجل السابق؛ وبالتالي ضمان إنجاح العملية الانتخابية المقبلة.

وأضاف ولد إسلمو، في تصريح صحفي على هامش مهرجان مقطع لحجار: ” بدأنا على مستوانا بهذا التحسيس منذ اللحظات الأولى لانطلاقة العملية وباشرنا التسجيل وسنظل نواكبه على مدار الساعة حتى نتمكن من تسجيل كل الناخبين ضمانا لتجسيد طموحات حزبنا حزب الإتحاد من أجل الجمهورية صونا للمكتسبات و تطلعا لتحقيق المزيد في ظل القيادة السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز”؛ على حد تعبيره.

وفي رده على سؤال حول طبيعة المكاسب التي أشار إليها في حديثه؛ أوضح المكلف بمهمة في الوزارة الأولى، أنه يقصد: ” تلك التي تحققت لهذا البلد خلال أقل من عقد من الزمن والتي طالت كل المجالات والقطاعات ولامست متطلبات وحاجيات المواطن في مجال الصحة والتعليم والأمن والبنى التحتية من خلال إنشاء الموانئ والطرق والقصور والأسواق وماتجسد في مجال الزراعة والبيطرة وما تم من خلق فرص للشغل من خلال المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي ساهمت في امتصاص البطالة واستقطاب اليد العاملة الوطنية وغير ذالك من الإنجازات الملموسة والتي تحققت بأوامر مباشرة من صاحب الفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وسهرت حكومة معالي الوزير الأول المهندس يحي ولد حدمين على تنفيذها ومتابعتها دون ان انسى ماحظي به الفقراء من فئاتنا الهشة من دعم ملموس تمثل من بين أمور كثيرة في الإنتشار الواسع لدكاكين أمل وفتح عديد النقاط الصحية وتشييد الآبار الإرتوازية وانتشار شبكات الماء والكهرباء وتوفير القروض الميسرة ضف إلى ذالك ماتمتعت به المرأة من مكانة خاصة في ظل هذا النظام إلى جنب فئة الشباب وما حازته هي الأخرى من دعم واحتضان”؛ مضيفا أن موريتاتيا حققت “نجاحات أيضا في المجال الدبلوماسي بعد تنظيمنا للقمتين العربية والإفريقية وغيرها وسعينا الدائم من أجل حل كل النزاعات والمشاكل التي عاشتها عديد البلدان العربية والإفريقية حيث أصبحت لموريتانيا مكانتها اللائقة في المحافل الدولية وماكان ليتحقق كل ذالك وغيره في فترة زمنية وجيزة لولا حنكة وإرادة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز”.

وداعا ولد إسلمو جميع ساكنة مقطع لحجار وفاعليها السياسيين وأطرها إلى “مضاعفة الجهود، كل من موقعه، للتسجيل على اللائحة الإنتخابية “.

التعليقات مغلقة.

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن