موسى ولد الصوفي يمثل موريتانيا في اليوم التشاوري حول السياحة الشاطئية بلاس ابلماس

مثل الناشط السياسي ورجل الأعمال الشاب موسى ولد الصوفي موريتانيا في اليوم التشاوري للسياحة الشاطئية  صباح امس بمدينة لاس بلماس الاسبانية، حيث إستغل فرصة وجزد عدد من كبريات شركات السياحة في العالم وقدم عرضا مفصلا عن مقدرات موريتانيا السياحية وتوفر جميع الظروف الملائمة للنهوض بالسياحة بشكل عام وتطوير ها بإدخال السياحة الجوية والسياحة الشاطئية في برامجنا السياحية خاصة أننا نمتلك إحدى أكبر الإطلالات على شاطيء المحيط الأطلسي بمسافة تقدر ب675كلم من انواذيبو شمالا وحتى انجاكو جنوبا بالإضافة إلى إطلالتنا على نهر السينغال مما يمكننا من توفير أنشطة سياحية شاطئية على طول الضفة
كما أن اهتتمام النظام الحاكم بقيادة صاحب رئيس الجمهورية  محمد ولد عبد العزيز وبسطه للأمن وتحصينه للحدود كلها أمور تصب في مصلحة السياحة التي هي مصدر مهم من مصادر جلب الاستثمارات وتوفير فرص العمل فضلا عن توفيرها للعملات الصعبة.
ويضيف ول الصوفي ان اليوم التشاوري تناول نتائج مشروع ecotour الممول من طرف الاتحاد الأروبي ، وقد مكنني بصفتي نائب رئيس اتحادية السياحة من متابعة نتائج اتفاقية في مجال تطوير السياحة الشاطئية مع CETECIMA وهي الاتفاقية التي كنا قد وقعناها العام الماضي.
كما مكنني هذا اليوم التشاوري من التعريف باتحادية السياحة الموريتانية ودورها كشريك خصوصي في تطوير السياحة في البلد.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن