نواب عن الحزب الحاكم يهاجمون حكومة ولد حدمين بحضور رئيس الحزب ولد محم

هاجم نواب عن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا الليلة في مداخلات لهم حكومة الوزير الأول ولد حدمين، وذلك خلال مداخلاتهم في حفل عشاء أقامه رئيس الحزب الحاكم على شرف كتلته البرلمانية.

 

واتهم النائب ولد البرلماني البروفسير محمد ولد عيه حكومة ولد حدمين بأنها تذل النواب أمام بوابات الوزراء، بل وحتى أمام بوابات المديرين، مطالبا بوضع حد لهذا المسلك، ومنح البرلمانيين ما يستحقونه من احترام.

 

واعتبر ولد عيه خلال مداخلته أن النواب حاموا حول الموضوع دون أن يتحدثوا عنه، رغم حديثه عنهم ما بينهم، قائلا: “أنا سأعلن هنا ما يتحدث عنه النواب في بينهم دون إعلانه”.

 

ودعا ولد عيه لوضع حد للخلافات داخل الأغلبية، وضمان انسجامها الداخلي، ووحدتها.

بعض قادة الحزب الحاكم خلال حفل العشاء الليلة (الأخبار)

بعض قادة الحزب الحاكم خلال حفل العشاء الليلة (الأخبار)

 

النائب البرلماني الخليل ولد الطيب أكد أن النواب لن يقيموا أي وزن لحكومة لا تقيم وزنا للحزب الذي يجمعهم جميعا، مؤكدا أنه يعلن هذا بكل صراحة، مؤكدا أن النواب يقومون بدورهم في الدفاع عن برنامج الحكومة، وعلى الحكومة الانسجام مع برنامج الحزب الذي يجمعهم.

 

أما البرلمانية زينب عبدول فاعتبرت أن الانسجام ضروري داخل الحزب الحاكم، معتبرة أنه لا بد من وضع حد للخلافات والحساسيات داخل الحزب الحاكم من أجل خدمة المشروع السياسي الذي يجمعهم، داعية الحزب الحاكم إلى تكثيف التشاور وتكثير اللقاءات مع كتلته البرلمانية، ومع مختلف المنتمين له.

 

وتحدث عدد من النواب خلال مداخلاتهم عن ضرورة الانسجام والوحدة، والوقوف خلف المشروع الذي يجمعهم، مؤكدين أن المرجعية الأساسية للحزب هي رئيسه المؤسس محمد ولد عبد العزيز.

 

سعي للاحتواء

رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية سيدي محمد ولد محم حاول في كلمته الختامية لحفل العشاء الذي غاب الوزير الأول وأعضاء حكومته لأول مرة احتواء الموقف، وأكد وحدة الأغلبية دون الإشارة إلى الحكومة، معتبرا أن ما تحدث عنه بعض النواب من منعهم من الدخول على بعض الوزراء أو بعض المديرين يعتبر أمرا تفصيليا، وأن الأهم هو الاتفاق على المشروع ودعمه.

 

وأكد ولد محم أن هناك من يتحدث عن خلافات داخل الحزب ويتمناها، داعيا كتلة حزبه البرلمانية لعدم الالتفاف لهذا الأمر الذي اعتبر أن هناك من يتمناه، ويتحدث عنه باستمرار.

بعض أعضاء كتلة الحزب الحاكم خلال حفل العشاء الليلة (الأخبار)

بعض أعضاء كتلة الحزب الحاكم خلال حفل العشاء الليلة (الأخبار)

 

وأثنى ولد محم على أداء كتلته حزبه البرلمانية، سواء دورها في الحوار السياسي الذي أثمر الاستفتاء الأخير، أو في العمل الرقابي على الحكومة، أو تمرير مشاريع القوانين، مخاطبا النواب بقوله: “واصلوا عملكم، وانشغلوا بواجباتكم تجاه الشعب، فأنتم المسؤولون عن غداء، وتعليم، وصحة، وأمن المواطن الموريتاني”.

 

حضور الوزراء المقالين

وتزامنا مع غياب الوزير الأول يحي ولد حدمين وأعضاء حكومته عن حفل عشاء الحزب الحاكم، لوحظ حضور عدد كبير من الوزراء السابقين الذي خرجوا من الحكومات المتعاقبة خلال السنوات الماضية.

بعض النواب خلال حفل العشاء

بعض النواب خلال حفل العشاء

 

ومن بين الوزراء السابقين الذين حضروا حفل العشاء المنظم على شرف الكتلة النيابية وزير الصحة السابق أحمد ولد جلفون، ووزير العدل والإسكان السابق سيدي ولد الزين، ووزير التجارة والسياحة السابق بمب ولد درمان، ووزير التعليم الثانوي السابق الأمين العام للحزب عمر ولد معطل، ووزير الزراعة السابق إبراهيم ولد امبارك ولد محمد المختار، ووزير المالية السابق اتيام جمبار.

 

وتعاقب على منصة الحديث خلال الحفل عدد من النواب من بينهم رئيس كتلة الحزب الحاكم في الجمعية الوطنية المرابط ولد الطنجي، ونائب باركيول محمد ولد ببانا، ونائب كوبني آمنة بنت اعلي، ونائب مكطع الحجار الشيخ ولد امبارك، ونائب تمبدغة محمد ولد الليله.

 

وحضر اللقاء حوالي 45 نائبا برلمانيا من أصل 76 نائبا هي مجموعة كتلة الاتحاد من أجل الجمهورية في الجمعية الوطنية.

تقرير موقع الأخبار

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن