حركة شبابية يقودها المرشح السابق للنيابيات سيد أحمد ولد احمد مكية تنضم لحزب الإتحاد من اجل الجمهورية

 

حركة شبابية يقودها المرشح السابق للنيابيات سيد أحمد ولد احمد مكية تنضم لحزب الإتحاد من اجل الجمهورية

 

 

 

 

 

نظمت حركة شباب منتصرون لدعم الإنجازات التي يقودها المرشح السابق لنيابيات نواكشوط سيد أحمد ولد احمد مكية مساء الخميس  مؤتمرا صحفيا بفندق الخاطر  , وذالك لإعلان الانضمام لحزب الإتحاد من اجل الجمهورية .

 

المؤتمر الصحفي حضرته عضو التنسيقية الوطنية لحزب الإتحاد من اجل الجمهورية وزيرة الإسكان أمال بنت مولود و فاطمة بنت عبد المالك المرشحة للمجلس الجهوي لمدينة نواكشوط و فدرال نواكشوط الغربية نور الدين فرانسوا و رئيس قسم حزب الإتحاد من اجل الجمهورية بتفرغ زينة موسى ولد الصوفي و بعض المرشحين .

 

مدير حملة المرشح سابقا سيد أحمد ولد احمد  مكية  السيد اباتي ولد دامس أكد على ضرورة التصويت بقوة لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية و على جميع اللوائح مؤكدا فى الوقت نفسه على ضرورة التصدي للحملات المغرضة و التشويش الذي تقوم به المعارضة من اجل إفشال أصوات  الاتحاديين .

 

و اضاف ولد دامس ان انضمامهم للحزب لم يأتي من فراغ  بل جاء لدعم الإنجازات التي تحققت على كافة الأصعدة و فى وقت وجيز حسب تعبيره .

 

بدوره أكد المنسق العام لحملة المرشح و عضو الحركة سيدي ولد إبراهيم ان جميع اعضاء الحركة الآن تحت خدمة حزب الإتحاد من اجل الجمهورية داعيا الجميع للتعبئة و التحسيس من اجل انجاح لوائح الحزب .

 

رئيس الحركة  المرشح السابق للنيابيات سيد أحمد ولد احمد ولد مكية  أكد دعم الحركة و انخراطها فعليا فى حزب الإتحاد من اجل الجمهورية  داعيا جميع مناضلي الحركة الى التحرك فى جميع المقاطعات  من اجل التعبئة و  التحسيس لصالح جميع مرشحي الحزب دون استثناء , و اكد سيد أحمد ان الشباب اصبح يعي خطورة المرحلة التي تتطلب تكاتف الجميع و العمل من اجل مواصلة الرئيس محمد ولد عبد العزيز  برنامجه الإصلاحي  .

 

وزيرة الإسكان السيدة أمال بنت مولود  عضو تنسيقية حزب الإتحاد من اجل الجمهورية عبرت عن سعادتها بانضمام هذه  الحركة التى وصفتها بالشجاعة مطالبة الجميع بالتحرك لحسم المعركة يوم السبت  و اضافت ان هذه الحركة مليئة بالكفاءات و بالشخصيات المهمة مؤكدة ان الحزب يقدر هذا الإنضمام اشد تقدير .

 

المرشحة فاطمة بنت عبد المالك بدورها عبرت عن فرحتها الشديدة بهذا الإنضمام مؤكدة  على ضرورة التعبئة و التحسيس لجميع اللوائح التابعة لحزب الإتحاد من اجل الجمهورية .

 

و ختم نور الدين افرانسوا فيدرالي نواكشوط  الغربية المداخلات بامتنانه الكبير   و بسعادته الغامرة  لإنطلاق هذه المبادرة من منطقته متمنيا لهم النجاح مع الحزب و مطالبا فى الوقت نفسه بضرورة التحرك لحسم الشوط الثاني .

 

وتجدر الإشارة الى ان القاعة امتلأت عن آخرها تلبية لنداء الحركة حيث عبر العشرات عن امتنانهم و تقديرهم  لرئيس الحركة المرشح السابق سيد احمد ولد احمد مكية  مؤكدين مباركتهم لخطوة الانضمام ووقوفهم خلفه  .

التعليقات مغلقة.

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن

Güç Danışmanlık - Adana Avukat - İş Mahkemesi - Kıdem İhbar Tazminatı - İbraname
Mersin Bayan Escort