السبت 15 سبتمبر2018.. منعطف جديد في تاريخ الجمهورية الاسلامية الموريتانية / إسماعيل ولد الرباني

وكالة الوئام الوطني – مع اختفاء خيوط شمس مساء غد السبت تكون موريتانيا قد دخلت منعطفا جديدا من منعطفات الجمهورية الثالثة التي أسسها الرئيس محمد ولد عبد العزيز, وذلك بحصول حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم على أغلبية مريحة ستمكن من استكمال برنامج النماء الذي يسير بالبلد نحو الرقي والازدهار والحداثة بخطى ثابتة.

إن الانتخابات الحالية, التي ستنتهي بتنظيم شوط ثان حاسم, كانت بمثابة استفتاء شعبي على مدى رضى الشعب عما أنجز خلال مأموريتي رئيس الجمهورية, وعن ثقته فيما سيتحقق لاحقا, وهي فرصة لتجديد الثقة في الرئيس وبرنامجه ومرشحيه للمضي بالبلد نحو مصاف الدول المتقدمة.

إن الشعب الموريتاني وجد في هذه الانتخابات فرصته الحقيقية لرد الجميل لمن كافح الفساد ووجه الميزانيات للبنى التحتية والصحة والتعليم والكهرباء والماء وفك العزلة… ومن أعاد للبلد سمعته الخارجية, فطرد سفارة الكيان الصهيوني, وترأس  الجامعة لعربية والاتحاد الأفريقي وقاد وساطات ناجحة في شبه المنطقة , وشهدت العاصمة في عهده تنظيم قمتين عربية وإفريقية, وأصبحت البلاد قبلة للعديد من الندوات والمؤتمرات الإقليمية والدولية الهامة, وبنى جيشا قويا دحر الإرهاب وأصبح قائد جيوش المنطقة في مجال مكافحة الجماعات المسلحة المتطرفة وعزز الوحدة الوطنية وبسط الأمن والأمان والطمئنينة  في ربوع البلاد.

إن يوم السبت 15 سبتمبر 2018 يجب أن يكتب بماء الذهب في تاريخ الجمهورية الإسلامية الموريتانية, باعتباره يوم نصر على الفساد والمفسدين.يوم يقول فيه الشعب الموريتاني “لاسبيل للعودة إلى المربع الأول سر بنا إلى الأمام أيها القائد الفذ فنحن خلفك سائرون وفيك واثقون ولجميلك ممتنون “

التعليقات مغلقة.

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن

Güç Danışmanlık - Adana Avukat - İş Mahkemesi - Kıdem İhbar Tazminatı - İbraname
Mersin Bayan Escort