الميثاق: نرفض كل أنواع القمع وندعو الجميع لرص الصفوف (بيان)

 

بيان :

بالتزامن مع افتتاح الدورة البرلمانية، نظمت حركة إيرا وقفة سلمية أمام مباني الجمعية الوطنية للمطالبة بالإفراج عن رئيسها النائب بيرام الداه اعبيد المسجون دون محاكمة منذ ما يزيد على شهرين.

ورغم أن حق التظاهر كفله الدستور والمواثيق الدولية النافذة في موريتانيا، فقد عمدت السلطات إلى استخدام وحشي للقوة اتجاه المتظاهرين السلميين، مما أدى إلى إصابات بالغة في صفوفهم.

وقد مثل هذا التطور الخطير تتويجا لمسار متسارع نحو مزيد من القمع وخنق الحريات العامة والفردية واشاعة جو من الخوف والرعب يذكر بسنوات الجمر.

إننا في الميثاق من أجل الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية للحراطين ضمن موريتانيا العادلة والمتصالحة مع نفسها نؤكد على مايلي :

1- شجب القمع الوحشي الذي طال مناضلي حركة ايرا

2- المطالبة بإطلاق سراح النائب بيرام الداه اعبيد فورا ودون قيد أو شرط

3- وقوفنا وتضامننا التام مع مناضلي حركة إيرا الشرفاء و نشد على أيديهم لمواجهة آلة القمع الوحشي ،كما نطالب كل القوى الحية من احزاب وهيئات مجتمع مدني إلى الوقوف صفا واحدا ضد كل انتهاكات حقوق الانسان.

انواكشوط بتاريخ 08/10/2018

الميثاق من أجل الحقوق السياسية والاقتصادية للحراطين

اللجنة الإعلامية

التعليقات مغلقة.

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن

Güç Danışmanlık - Adana Avukat - İş Mahkemesi - Kıdem İhbar Tazminatı - İbraname
Mersin Bayan Escort