شركة النقل العمومي:اصلاحات بطعم الفساد ..(تحقيق)

المراقب:قامت مديرة شركة النقل العمومي السيدو/مريم بنت المفيد مؤخرا بتطبيق سياسة اصلاح جديدة تتمحور في عدة نقاط اهمها:

– تعدد المهام وتتعلق بالجمع بين مهنة السائق والمحصل

– تقليص الادارات وتحويلها الى قطاعات

– الغاء وظيفة مدير مساعد وهو ماوجدت الادارة صعوبة في تنفيذه لان المنصب يشغله حاليا مقرب من الجنرال الغزواني ومعين بوساطة منه.

وبموجب ذالك اجرت الادارة تعديلات على عقود العمل احتفظت كل من وقع عليها في حين ودعت الرافضين ،حيث كان اول الضحايا السائقين الذين تم تسريح 23 منهم ،كما ستلتحق بهم مجموعات من قطاعات أخرى عندما ياتي عليهم الدور في الاجتماعات القادمة ذات الصلة بعقود العمل الجديدة ،وتتحدث بعض المصادر عن العديد من المشاكل بين ادارة الشركة و العمال حيث تعاني من رفع قضايا عديدة لدي القضاء المورتياني بعضها تم الحكم فيه ولكنه لم ينفذ حيث حكم القضاء لمراقبة بتعويض سبعة ملايين وهو ما لم يتم كما تم منع أحد المحصلين من حَجة بعد نجاحه بها لأنه تم الاستغناء عن عمله في الشركة قبل الحج فأخت منه

ويقول المصدر إنه في ظل عمل الباصات صباحا ومساء وخلط نقل الطلاب والنقل الحضري وبعض الالتزامات الأخري فإنه من شبه المستحيل تسيير أربعين سائقا لرحلات الشركة التي لا توفر الحد المطلوب من النقل الحضري المنوط بها ولا نقل الطلاب .

ورغم ماتزعمه الادارة من اصلاحات الا ان رائحة الفساد تظل تفوح من هناك نتيجة الاصرار على تطبيق سياسة محفوفة بالمخاطر ،حسب مايراه بعض المراقبين .

المراقب

التعليقات مغلقة.

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن

Güç Danışmanlık - Adana Avukat - İş Mahkemesi - Kıdem İhbar Tazminatı - İbraname
Mersin Bayan Escort