تقليد فاضح لعصور الثمانينيات من طرف مفوضية الأمن الغذائي في” النعمة” قبل الاستقلال “

عادت الإدارة المحلية في مدينة النعمة الي سابق عهدها في استغلال الضعاف والمساكين وابتزازهم بحجة تقديم مساعدات وهمية وتافهة لا تتجاز حبات من القمح مقابل الوقوف ساعات النهار الطويلة تحت أشعة الشمس الحارقة ونقل أطنان الأوساخ و القمامة قبل مجيء الرئيس هذه الحملة التي تمولها مفوضية الأمن الغذائي ب 25 والتي يطلق عليها في التعريف المحلي : الغذاء مقابل الأذي تأكد أن الإدارة المحلية والبلدية خصت بها وجهاء من عهد ولد هيداله لم يرض أحد يوما عن تمثيلهم له و نبابتهم عنه ومقابل اصرار الإدارة علي إقصاء أغلب الاحياء فقد أعلن معظم الأحياء مقاطعتهم للحملة ورفضهم المشاركة فيهــا مقابل حبات قمح ربما لن تصل أبدا ..

أنباء الشرق

التعليقات مغلقة.

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن

Güç Danışmanlık - Adana Avukat - İş Mahkemesi - Kıdem İhbar Tazminatı - İbraname
Mersin Bayan Escort