مستشفى الشيخ زايد يتلاعب بأرواح مرضى التصفية ،وأنباء عن حالة وفاة

قال عدد من مرضى تصفية الكلى في اتصال بشبكة المراقب إن مستشفى الشيخ زايد قد عرض حياتهم للخطر نتيجة التسيب والإهمال المنقطع النظير ،مضيفين ان المادة التي تستعملها ماكنات التصفية لم تعد صالحة بل انها تجاوزت بكثير المدة المحددة لها والمقدرة بستة أشهر ،ومضيفين  انه بمجرد تشغيلها لأحد المرضى يبدأ الشعور بحالة ألم شديدة مايجعله يطلب  بتعطيل تشغيلها فورا ، وحسب مصدر من هناك فإن احد المرضى قد وصل ضغطه مرحلة خطيرة وهي 25-11 ليلقى مصرعه مباشرة .

وحسب مصادر متفرقة من هناك فغن مستشفى الشيخ زايد يعاني هذه الأيام من تراجع في الأداء يتطلب معه تدخل عاجل من الجهات الوصية لإنقاذ ما أمكن إنقاذه.

التعليقات مغلقة.

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن

Güç Danışmanlık - Adana Avukat - İş Mahkemesi - Kıdem İhbar Tazminatı - İbraname
Mersin Bayan Escort